الخميس 19 أكتوبر 2017
حجم الخط
المكتبةتطوير الذاتالانضباط الحقيقي

الجاذبية في الانضباط الحقيقي يتطلب أن تطور قدراتك لاخذ الخطوات ، أنت غير مطالب بالعجلة إذا لم يحتاج الأمر لذلك . ولكنك لاتريد أن تخسر المزيد من الوقت .هذا هو الوقت الذي تداهمه : عندما تكون الأفكار طازجة والانفعال قوي لنفترض بانك تريد أن تصنع مكتبتك الخاصة ، إذا كان هذا المطلب ملح بالنسبة لك ، فان أول امر تعمله هو أن تحضر أول كتاب ثم الكتاب الثاني ، عليك أن تأخذ خطوات عملية بأسرع ما يمكن ، قبل أن تخمد المشاعر وتضيع الفكرة ، إذا لم تفعل فسوف تحصل على : - انك تقع فريسة لقانون العزيمة الهابطة : إننا ننوي اخذ خطوات عملية عندما تكون أفكارنا لها صوت مستمر مثل الزن في الاذن.

ونتهيئ أن نعمل أشياء عندما تكون العاطفة مرتفعة ، ولكن قد لا نترجم هذه النوايا إلى فعل في بداية الأمر . عندها يبدأ الإلحاح في الهبوط ، وخلال شهر من الآن يبرد الحماس ، وبعد سنة من الآن لا يوجد شيء مما كان . لذلك خذ خطوة عملية ، كون أنضباط وذلك عندما تكون العاطفة مرتفعة والافكار قوية وواضحة و محفزة ، فإذا تحدث شخص ما حول الصحة الجيدة و تأثرت بهذا الحديث بشكل تحفيزي فانك بحاجة أن تحصل على كتاب يتحدث عن التغذية ، احصل على الكتاب قبل أن تختفي الفكرة .

قبل أن تبرد العاطفة الجياشة ، كن عمليا ، تقع على الأرض وتقوم بدفع نفسك للأعلى هذه هي الخطوة العملية عليك أن تأخذها ، ماعدا ذلك فانك تفتقد إلى الحكمة . العاطفة ترحل بسرعة إذا لم تضعها في مجموعة نشاطات .، الجهد يمكنك من السيطرة على العاطفة والحكمة تحولها إلى فعل ، المفتاح هو أن تزيد من عاطفتك بسرعة في تكوين الالتزام بعمل هذه الأمور فانك تبدأ تعيش في حياة جديدة كليا . يوجد لدينا قيم عظيمة من عملية الانضباط : نفس متوازنة ، وتعرف أيضا باحترام الذات معظم الناس الذين يتعلمون احترام الذات في هذه الأيام لا يربطونها بالاجتهاد .

ولكن عندما نحس بضعف قليل في الانضباط داخل أنفسنا ، فإننا نبدأ في اضعاف ارواحنا ، وواحد من اعظم الاغرائات هي أن نخفف منها قليلا . فبدلا من أن تفعل الأفضل فانك تسمح لنفسك بان تفعل فقط اقل القليل مما يوجد لديك من قوة . وكما هو متوقع فانك بدأت في الطريق الهابط لتقليل إحساسك بالرضى عن نفسك .

توجد مشكلة مع الشعور القليل بالاهمال ، أن الاهمال يبدأ كعدوى إذا لم تنتبه له فسيصبح مرض ، واهمال يجر إهمال آخر كل واحد اخص من الثاني ، فعند انتشار الاهمال فان رضانا عن أنفسنا يهبط . لو حدثت لك هذه الأمور مرة ، فكيف يمكن أن تستعيد احترامك لنفسك ؟ أن كل ما عليك عمله هو أن تفعل الآن . تعهد بالالتزام : سوف اجاهد نفسي لكي أحقق اهدافي وسأحتفل بذلك النجاح في آخر السنة .

وليد الشعيبي مدرب في تفعيل الموارد البشرية wmsachi@hotmail.com

يجب تسجيل الدخول لإضافة تعليق.

إستلم المناقصات الجديدة على بريدك الإلكتروني مجانا!
إضغط هنا للتفاصيل


2030.1

التسجيل والدخول






هل فقدت كلمة المرور؟
تسجيل جديد

المتواجدون الآن

 708 زائر و 21 أعضاء يتصفحون المركاز الآن

أنشئ صفحة لمنشأتك على المركاز وأنشر خدماتك على الإنترنت.
إضغط هنا الآن