الاثنين 26 يونيو 2017
حجم الخط
المكتبةماليةمؤشرات تؤدى الى تعثر المشاريع الصغيرة

اثبتت العديد من الدراسات أن معظم حالات التعثر - أو فشل المشروع الصغير- هى فى الأساس نتيجة سوء الادارة وليس عجز الموارد المالية للمشروع، وهذا ليس بغريب إذا علمنا أن صاحب المشروع غالباً ما يمسك فى يده بكافة الخيوط. فهو المسئول عن المشتريات، الانتاج، التسويق، البيع، التحصيل، الادارة، التعامل مع البنك ...وخلافه

وهذا غير معقول أو مقبول حيث لا تكفى ساعات اليوم الواحد لإنجاز كافة هذه الأعمال والمسئوليات بالكفاءة المطلوبة وهو ما يؤدى دائماً للوقوع فى الفخ (التعثر) والذى لا يدرى به صاحب المشروع إلا بعد فوات الأوان.


فيما يلى بعض المؤشرات التى يجب التنبه لها فهى دائماً ما تؤدى الى التعثر:

• زيادة فترة تحصيل مستحقاتك من عملائك.
• زيادة نسبة عملائك غير الملتزمين/المتعثرين.
• إنخفاض الإنتاجية أو زيادة المصروفات بدون زيادة فعلية فى الإنتاج.
• زيادة فى مخزون الخامات وقطع الغيار.
• زيادة فى الانتاج بدون زيادة مماثلة فى المبيعات (مخزون راكد).
• إنخفاض فى المبيعات.
• عدم التزامك أو صعوبة فى سداد مستحقات البنك فى مواعيد إستحقاقها (أقساط و/أو عوائد).
• التأخير فى موافاة البنك بالبيانات المطلوبة.
• التجاوز عن الحدود الممنوحة لك من البنك.
• عدم وجود سيولة نقدية لديك لسداد المطالبات العاجلة والبسيطة.
• التأخر فى السداد لموردينك فى المواعيد المتفق عليها.
• طلب موردينك سداد مشترياتك نقداً وبدون تسهيلات فى السداد.
• عدم تجاوبك لإستفسارات مصرفك.
• عدم موافقة مصرفك على زيادة تسهيلاتك.
• زيادة طلبات الإستعلام عنك من الموردين.

يجب تسجيل الدخول لإضافة تعليق.

إستلم المناقصات الجديدة على بريدك الإلكتروني مجانا!
إضغط هنا للتفاصيل


2030.1

التسجيل والدخول






هل فقدت كلمة المرور؟
تسجيل جديد

المتواجدون الآن

 1251 زائر و 4 أعضاء يتصفحون المركاز الآن

أنشئ صفحة لمنشأتك على المركاز وأنشر خدماتك على الإنترنت.
إضغط هنا الآن